cover

أستاذ / أحمد جودة

نائب رئيس الشركة للشئون الإدارية

ولد أحمد جودة في القاهرة بجمهورية مصر العربية عام 1964 وحصل على بكالوريوس الإعلام من جامعة القاهرة فى مصر عام 1986. وحصل على الدراسات العليا في إدارة الأعمال (تخطيط وتطوير القوى العاملة) من جامعة الزقازيق فى مصر عام 1994.

يمتلك أحمد ما يزيد عن 30 عاماً من الخبرة المهنية في مجال إدارة الموارد البشرية بما في ذلك من إجراء وإدارة عدد كبير من الدورات التدريبية والمشاركة في ورش العمل والمشروعات ودراسات حالات لشركات الزيت والغاز داخل وخارج مصر.

في عام 1989 إلتحق للعمل بشركة بترول خليج السويس " جابكو " كأخصائي موارد بشرية وأصبح في عام 2005 مدير عام مساعد الخدمات الإدارية ، خلال مسيرته المهنية في جابكو قام بمحاكاة أسلوب الإدارة اليابانية ليكون نموذجاً يحتذى به فريق عمل إدارة مصنع الغاز في منطقة رأس شقير، كما قام برفع مستوى الهياكل التنظيمية وإعادة تخطيطها لتتماشى مع خطط تطوير الموارد البشرية وأهداف الأعمال ، وقام بإجراء مراجعة للمهارات المطلوبة للعاملين بمصنع الغاز في منطقة رأس شقير ومنطقة عبر الخليج ، كما قام ببناء نظام تقييم الأداء القائم على المهارات لمنطقة رأس شقير. وشارك لمدة سبعة أعوام كمحاضر لفريق تجديد جابكو ومدرب للتطوير المستمر ، وشارك 4 مرات في مسابقة الفريق الممثل لشركة أموكو الأمريكية كمدرب لفرق مصنع الغاز ، وقام ببناء بطاقات الأداء المتوازن لأنشطة الشئون الإدارية والخدمات ، والمشاركة في بناء نموذج القدرات / المهارات الخاص بمديرى قطاعات مصنع الغاز.

في عام 2011 إنتقل إلى الشركة المصرية البحرينية لمشتقات الغاز لشغل وظيفة " مدير عام الموارد البشرية والشئون الإدارية " فقام ببناء سياسات الشركة الخاصة بمجال الموارد البشرية ومنها الهيكل التنظيمي ، خطط التدريب والتطوير الوظيفى ، نظام تقييم الأداء ، إنشاء مصفوفة مهارات الموارد البشرية والشئون الإدارية ، وقيادة مبادرات الشركة في مجال التكلفة الأمثل لإدارة الأعمال والمسؤولية المجتمعية. في مارس 2018 تم إعارته للعمل بشركة الوسطانى للبترول (واسكو) ليشغل وظيفة " مدير عام الشئون الإدارية " فقام بالتركيز على تعديل الهياكل التنظيمية وإعادة تخطيطها ، وبناء فرق العمل ، وتمكين القيادات الشابة . وفي ديسمبر 2019 إلتحق للعمل بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية " إيجاس " لشغل وظيفة "مساعد رئيس الشركة للشئون الإدارية".

أحمد يؤمن بأن أعظم أصول الشركة هو العاملين بها. الإلتزام الصادق والولاء الحقيقى شيء لا يقدر بثمن ، وبالتالي فإن الشركة لا تستطيع شرائه ولا تستطيع عدم إمتلاكه. إن إلهام الناس للإيمان بالرؤية المشتركة لتحقيق أهداف العمل هو ما تدور حوله القيادة الذكية والناجحة .